الأرشيف الشهري: سبتمبر 2019

ما هو عسل الكينا و ما هي فوائد تناوله

الكينا الكينا شجرة تنتمي للفصيلة الأسية، وتسمى بشجرة الأوكالبتوس أو الكافور وتتواجد هذه الشجرة في المناطق الجافّة، وتعدّ هذه الشجة ذات الأخشاب الصلبة من أطول أشجار هذه الفصيلة، حيث قد يصل ارتفاعها إلى مايقارب مئة متر، وبعض أنواعها تكون قصيرة متفرّعة بشكل كبير تسمى بالقزمية، وهذه الشجرة لها أنولع كثيرة جداً،

حيث تصل إلى ستمئة نوع تقريباً، وتتواجد هذه الشجرة بشكا أساسي في أستراليا وجزرالمحيط الهادي، وكذلك الفلبين، وماليزيا ولكن بشكل قليل، ويتمّ زراعة ما لايقلّ عن مئتي نوع منها في بلدان أخرى، والهدف الرئيسيّ من زراعة الكينا هو الزينة، حيث تزرع في المتنزّهات والحدائق لجمال منظرها وشدّة خضرتها. عسل الكينا عسل الكينا هو العسل الذي يخرج من أزهار شجرة الكينا العملاقة البيضاء عديدة السداة، وعسل الكينا له رائحة جيدة، وطعم لذيذ، لونه عنبريّ داكن،

 

صورة ذات صلة

وهو من أرقى أنواع العسل، ويقوم النحالين بتوجيه نحلاتهم إلى هذه الأشجار عندما تنتهي جميع الأزهار ومن ضمنها القطن، فلا يجدون أمامهم إلا أزهار الكينا، هذه الشجرة المعمّرة دائمة الخضرة، لينتجون منها عسل مميّز له العديد من الفوائد. فوائد عسل الكينا يعالج الربو الحادّ وسلّ الرئة. ينقي الجهاز البوليّ، والرئة، والكلى من الجراثيم والتعفّن. يُعالج التهابات المجاري التنفسيّة والتهابات القصبات بشكل خاصّ. يساعد على إفراز الإنسولين لدى مرضى السكري، ولكن مع مراعاة تناوله بكمية قليلة. يخلص الأطفال من ديدان المعدة. يعالج حساسية الصدر والسعال، ويطرد البلغم. زيت الكينا يُستخرج من أوراق شجرة الكينا زيت طبّيّ يسمّى بزيت الكينا له فوائد كبيرة في علاج بعض الأمراض

ومن أهمّ فوائد زيت الكينا: يُستخدم زيت الكينا في مستحضرات التجميل، لما له من خاصية جيدة في تطهير البشرة وتعقيمها ومعالجة التهاباتها. يدخل في صناعة معاجين الأسنان، وغسولات الفم؛ لأنّ له خاصية مميّزة في قتل البكتيريا والجراثيم، فهو يحمي الأسنان من التسوّس ويحافظ على اللثة. يُعالج التهابات المفاصل والعضلات، فهو مفيد لعلاج الروماتيزم والتواء الأربطة، حيث يوضع الزيت على المكان المصاب، ويتم تدليكه بحركة دائريّة حتّى يخفّ الألم. يُطهّر الحروق والجروح، ويعالج لسع الحشرات والتقرّحات. يفتح المجاري التنفسيّة، من خلال استنشاق رائحة زيته بعمق، فهو زيت عطريّ طيار، ومناسب جدّاً لمشاكل الجهاز التنفسيّ. يحذّر من استخدام زيت للكينا للمرأة الحامل والمرأة المرضع، كما أنّه لا يناسب مرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى السكريّ، كما يحذر من استخدامه بكميات كبيرة، وإنّما يُستخدم بكمّيّات قليلة بحذر.

 

صورة ذات صلة

التخلص من الربو يحتوي زيت أوراق شجرة الكينا على مادة الأوكاليبتول التي تُساهم في تخلص المصابين بالربو من المخاط، وكما أنها تعمل على تخفيف الجرعات المتناولة من أدوية الستيرويد في حالات الربو الحاد.[١] طرد الحشرات يعمل الزيت العطري المستخلص من أوراق الكينا كطارد طبيعي للحشرات، من الممكن خلط بضع قطرات من زيت الكينا مع المرطب أو واقي الشمس لتجنب اقتراب حشرات مثل البعوض والقراد،

ويُمكن أيضًا شراء منتجات تحتوي على هذا الزيت وهي متوفرة في الصيدليات ومحلات البقالة.[٢] مضاد للميكروبات يُستخدم ورق الكينا والزيت المستخلص منه في الطب البديل، حيث أنه فعال في القضاء على الميكروبات، ولقد تم استخدام الزيت في نهاية القرن التاسع عشر لتنظيف القسطرة البولية ​​في معظم مستشفيات انجلترا، وكما يتم البحث عن استراتيجيات علاج جديدة للقضاء على أنواع مختلفة من العدوى، وتبعًا لذلك قد تقل الحاجة لاستخدام المضادات الحيوية.[٣] تعزيز صحة الأسنان يُستخدم الزيت المستخلص من ورق الكينا في بعض مستحضرات غسول الفم والأسنان، حيث يعمل على مكافحة البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان،

وكما أن استخدام علكة تحتوي على زيت ورق الكينا يعزز صحة اللثة.[٣] فوائد أخرى لورق شجرة الكينا يُفيد ورق شجرة الكينا في علاج الأمراض التالية:[١] التهاب الشعب الهوائية، يُساعد تناول مادة الأوكاليبتول الموجودة في ورق شجرة الكينا عند خلطه مع بعض المكونات الأخرى على الحد من حالات الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية، والتخفيف من أعراضها. التهاب اللثة ورائحة الفم الكريهة، أظهرت الدراسات أن مضغ العلكة التي تحتوي على نسبة من ورق الكينا يُساعد على التخلص من التهاب اللثة ورائحة الفم الكريهة. قرحة المعدة. حب الشباب. السكري. الحروق. الجروح. فقدان الشهية. الإنفلونزا. أمراض الكبد والمرارة.

الحرنكش زراعته و فوائده

الحرنكش الحرنكش أو كرز الأرض هو صنفٌ ينتمي إلى عائلة الباذنجان (بالإنجليزية: Solanaceae) النباتية المكونة من حوالي ثمانين نوعاً مختلفاً تشمل عنب الثعلب والتوماتيللو، وهي نبتةٌ سنويةٌ تنمو عليها ثمارٌ جرسية الشكل مغطاةٍ بخمسِ بتلاتٍ، وتشبه ثمارها الطماطم الصغيرة، ويصبح لونها برتقالياً فاتحاً عند النضج.

[١] تشبه نكهة الحرنكش نكهة الأناناس مع القليل جداً من طعم البندورة، وتنمو في أي منطقةٍ تطول فيها فترة نمو النباتات، وزراعتها ليست صعبة؛ إذ يمكن زراعتها في حاوياتٍ زراعيةٍ مملوءة بتربةٍ مسمدةٍ جيّدة التصريف، في موقعٍ تصل إليه أشعة الشمس المباشرة أو الجزئية.[٢] القيمة الغذائية للحرنكش الحرنكش من الفواكه الغنية جداً بالعناصر الغذائية الهامة للصحة، ومن هذه العناصر:[٣] الدهون والسعرات الحرارية: يحتوي الحرنكش على ثمانين سعرةٍ حراريةٍ تقريباً لكل ثمانية وعشرين غراماً، وصفر من الدهون.

صورة ذات صلة

 

الألياف الغذائية: يحتوي ثمانية وعشرون غراماً تقريباً من الحرنكش على ثلاثة غراماتٍ من الألياف، وهي من المواد الأساسية التي تتحكم بمستوى الكولسترول، وتعزز عملية الجهاز الهضمي؛ لأنها تنتفخ في المعدة، وتبطئ من عملية الهضم الأمر الذي يعطي شعوراً أطول بالشبع. السكر: 28 غراماً من الحرنكش يحتوي على تسعة غراماتٍ من السكر؛ لذا يعد خياراً جيداً لتناوله مجففاً؛ لأنَّ المصنعين له لا يزيدون السكر في عملية التجفيف بعكس الفواكه الأخرى.

فيتامين أ: يقدّم الحرنكش المجفف حوالي خمسةِ وأربعين بالمئة من المعدل اليوميّ الموصي به من الفيتامين أ المهم لصحة العيون والبشرة. مضادات الأكسدة: يوفر الحرنكش مضادات الأكسدة مثل: البيتا كاروتين، وفيتامين أ وفيتامين ج التي تحمي الجسم من أضرار الجذور الحرة في الجسم. زراعة الحرنكش أوراق نبات الحرنكش تكون خضراء غامقة اللون، وتنمو عليها العديد من الزهور الصفراء التي تتطوّر لاحقاً حتى تصبح ثماراً، ويمكن زراعة الحرنكش من خلال اتباع الخطوات التالية:

[٤] زرع بذور الحرنكش في أوعيةٍ زراعيةٍ وتترك في الداخل من ستة إلى ثمانية أسابيع حتى ينتهي موسم الصقيع، أو يمكن زراعة الأشتال الجاهزة، ويجب التأكد من أنَّ الأشتال قوية وصحية بما يكفي قبل نقلها إلى الخارج.

إضافة خمسة سنتمتراتٍ إلى تربةٍ جيدة التصريف، وزرع الأشتال فيها بعمقٍ يبقي ثلاث مجموعاتٍ فقط من الأوراق فوق سطح التربة. زراعة الأشتال على بعد تسعين سنتمترٍ تقريباً عن بعضها، في صفوفٍ متباعدة؛ إذ تنبت شجرة الحرنكش الواحدة ما يقارب الثلاثمئة ثمرة حتى موسم الصقيع. وضع القليل من نشارة الخشب فوق الأرض لمنع الحشائش من النمو، وري الأشتال بوفرةٍ لإبقاء التربة رطبة بمقدار خمسة سنتمتراتٍ من الماء أسبوعياً. رش الحرنكش بسماد السمك المخفف بعد أن تنبت الأزهار، ومرةً أخرى بعد أسبوعين. الأقفاص المخصصة لزراعة البندورة مثاليةٌ لزراعة الحرنكش؛ لأنها تدعم الأشتال وتمنعها من أن تمتد، ولقمع الحشائش بطريقةٍ أسهل يمكن زراعة الأشتال فوق السجاد الزراعي.

 

صورة ذات صلة

فوائد الحرنكش تعتبر الحرنكش من الفواكه التي تحتوي على كميّات جيدة من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، فهي تحتوي على العديد من الفيتامينات ومنها فيتامين (A) وفيتامين (C) وفيتامين (B-complex)، وكما تحتوي هذه الفاكهة على المعادن كمعدن الفسفور إضافة إلى احتوائها على البروتينات وعلى مادة بيوفلافونويدس. ونظراً لاحتواء الحرنكش على ما يحتويه من عناصر فإنّ فوائده للجسم هي: يعمل الحرنش على المحافظة على صحة العينين وكذلك على صحة البشرة وترطيبها وذلك لاحتوائه على فيتامين (A). يحافظ الحرنكش على مناعة الجسم ويقويها،

وكما أنّهُ يساعد على نمو الخلايا والأنسجة وتنشيط عمليات الأيض في الجسم وهي أيضاً تساعد على التئام الجروح وتنشيط الدّورة الدّمويّة، وذلك لوجود فيتامين (C) فيه. يعمل الحرنكش على تقويّة الذاكرة وزيادة القدرة على التركيز ويقلّل من التوتر، والتقليل من الشعور بالتعب والضعف والوهن وذلك لما يحتويه من فيتامينات من مجموعة فيتامين (B-complex).

يساعد الحرنكش على تقوية العظام والأسنان والمحافظة عليها وعلى نموها، فهو يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكلٍ أفضل لما يحتويه من معدن الفسفور. يُعتبر الحرنكش مصدراً غنيّاً من مصادر البروتينات النباتيّة وبالتالي فهي تزوّد الأشخاص النباتيين بها لتعويض النقص الناتج من عدم استهلاكهم البروتينات الحيوانيّة،

حيث إنّ البروتينات مهمة لبناء عضلات الجسم ولمختلف العمليات الحيويّة فيه. تُعتبر مادة بيوفلافونويدس التي يحتوي عليها الحرنكش من المواد المضادة للأكسدة فهي تساعد في الوقاية من أمراض السرطان، وكما أنّ لها خاصية مضادة للفيروسات.

فوائد تناول الفطر

الفطر يصنف الفطر من الخضراوات في علم الغذاء، ولكنّه لا ينتمي إلى ممكلة النباتات بل إلى ممكلة الفطريات، ويحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل الفيتامينات، والمعادن، وهو غني بالألياف، كما يحتوي على كميات قليلة من الدهون، والصوديوم، والسعرات الحرارية، كما أنّه خالٍ من الكوليسترول، وتختلف الفوائد الغذائية اعتماداً على نوع الفطر، وغالباً ما يُشار إلى الفطر بالأغذية الوظيفية (بالإنجليزية: functional foods)، ويمتلك طعماً لذيذاً، وتوجد أشكال، وأحجام، وألوان مختلفة من الفطر، كما توجد بعض الأنواع السامة منه، ويمكن إعداد الفطر بطرق مختلفة، ويدخل في العديد من الأطباق الإيطالية، ويُعدّ طبقاً رئيساً بالنسبة للنباتيين، كما أنّه قد يؤكل نيئاً أو مقلياً أو مشوياً أو محمصاً أو مقطعاً مع السلطة، ويمكن
إضافته إلى الحساء أو السندويشات.

 

[١][٢] فوائد الفطر هناك العديد من الفوائد التي يحتوي عليها الفطر، والتي تعود على الجسم بالكثير من الفوائد، ومنها:[١][٢] يساعد على حماية الجسم من أضرار الجذور الحرة التي تسبب الإصابة بأمراض القلب والسرطان، وذلك نتيجة لاحتواء الفطر على مضادات الأكسدة، فهو يُعد مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة مثل السيلينيوم. يخفض معدل نمو الأورام، ويعود ذلك لاحتواء الفطر على السيلينيوم (بالإنجليزية:Selenium) الذي يساهم في إزالة المركبات المسببة للسرطان،

ويدخل في أداء وظيفة إنزيم الكبد أيضاً، ويُعدّ الفطر مصدراً جيداً لفيتامين د الذي يثبط من نمو الخلايا السرطانية، وتجدر الإشارة إلى أنّ كمية هذا الفيتامين تزداد بشكل كبير عند تعرّض الفطر الطازج لأشعة الشمس، وتحمي مضادات الأكسدة الجسم من الالتهابات، حيث وجد أن السيلينيوم يُحسن الاستجابة المناعية للعدوى عن طريق تحفيز إنتاج الخلايا التائية (بالإنجليزية: T-cells).

يساعد على ضبط مستويات الكولسترول وتنظيم نسبة السكر في الدم؛ مما يؤدي إلى التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وذلك لأنّ فطر المحار والشيتاكي يحتوي على بيتا جلوكان (بالإنجليزية: Beta-glucans) وهو شكل من أشكال الألياف الغذائية القابلة للذوبان، ويساعد تناول 3 غرامات من بيتا جلوكان يومياً على خفض مستويات الكوليسترول في الدم بنسبة 5%، ويعد جذور فطر شيتاكي مصدراً جيداً لبيتا جلوكان،

كما أُجريت دراسة على الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الأول ووجد أنّ لديهم مستويات أقل من السكر في الدم عند اتباع نظام غذائي عالي بالألياف، وأما الأشخاص المصابون بمرض السكري من النوع الثاني فوجد أنّ لديهم تحسناً في نسبة السكر في الدم، ومستويات الإنسولين، والدهون. يقلل من خطر السمنة ويساعد على إنقاص الوزن، حيث إن الفطر يزيد من الشعور بالشبع وبالتالي تقليل الشهية، وذلك لأنّ الفطر يحتوي على نوعين من الألياف الغذائية وهي: البيتا جلوكان والكايتين (بالإنجليزية: Chitin)، وهذا يزيد الشعور بالشبع فترة طويلة، مما يؤدي إلى تقليل السعرات الحرارية الكلية.

 

صورة ذات صلة

 

يساعد على حماية صحة القلب حيث إنّ الفطر غني بفيتامينات ب (بالإنجليزية: B vitamins) مثل: فيتامين ب2 (بالإنجليزية: Riboflavin) المفيد لخلايا الدم الحمراء، والنياسين (بالإنجليزية: Niacin) المفيد للجهاز الهضمي والبشرة، وفيتامين ب 5 (بالإنجليزية: Pantothenic acid) المهم للجهاز العصبي وإنتاج الهرمونات التي يحتاجها الجسم. يساهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء التي تساهم في نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، وتحافظ على صحة العظام والأعصاب. يساعد على تنظيم وخفض ضغط الدم في الجسم، وهو مهم أيضاً للقلب، والأوعية الدموية، والعضلات، والأعصاب. يساعد على النوم، لاحتوائه على الكولين (بالإنجليزية: Choline).

القيمة الغذائية للفطر يُبين الجدول الآتي القيمة الغذائية في 100 غرام من الفطر:[٣] العنصر الغذائي القيمة الغذائية الماء 92.45 غراماً السعرات الحرارية 22 سعرة حرارية الكربوهيدات 3.26 غرامات البروتين 3.09 غرامات الدهون 0.34 غرام السكريات 1.98 غرام الألياف 1 غرام الصوديوم 5 ملغرامات البوتاسيوم 318 ملغراماً الكالسيوم 3 ملغرامات الحديد 0.50 ملغرام المغنيسيوم 9 ملغرامات الفسفور 86 ملغراماً الزنك 0.52 ملغرام فيتامين ج 2.1 ملغرام فيتامين ب2 0.402 ملغرام فيتامين ب3 3.607 ملغرامات فيتامين ب6 0.104 ملغرام الفولات 17 ميكروغراماً فيتامين د 0.2 ملغرام

أنواع الفطر توجد الكثير من الأنواع من الفطر، ومن الأنواع الأكثر شيوعاً:[٢] الفطر الشيتاكي (بالإنجليزية: Shiitake mushroom) الفطر الأبيض (بالإنجليزية: White mushroom) الفطر المحاري (بالإنجليزية: Oyster mushroom) الفطر الإينوكيتاكي (بالإنجليزية: Enoki mushroom) فطر دجاجة الغابة (بالإنجليزية: Maitake mushroom) مضار الفطر هناك قرابة 70-80 نوعاً من الفطر السام؛ حيث إنها تسبب الإصابة ببعض الأمراض في أغلب الأحيان أو الوفاة في القليل من الحالات، ويفضل الحصول على الفطر من مصدر موثوق لتجنب استهلاك الفطر السام، وهناك أعراض كثيرة للتسمم مثل: الغثيان، والقيء، والتشنجات، والإسهال،

وتظهر هذه الأعراض خلال 4 ساعات من تناول الفطر السام، ويمكن شرب كميات كافية من الماء والتعافي في المنزل في معظم حالات السميّة، أما إذا كانت درجة السمية شديدة وظهرت أعراض التسمم فيفضل مراجعة الطبيب،[٤] ومن الأمثلة على أحد أنواع الفطر الذي يُعّد استهلاك بالكميات الدوائية كبيرة غير آمن هو فطر الشيتاكي (بالإنجليزية: Shiitake)؛ لأنه يمكن أن يسبب اضطراباً في المعدة، ويزيد الحساسية تجاه الشمس، ورد